منتديات الجزائر بلادي
مرحبا بك في منتديات الجزائر بلادي التعليمية التثقيفية التربوية والترفيهية نرجو لك المتعة والفائدة معنا اخي العضو


style=position:
 
الرئيسيةمنتديات الجزائرس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في احدى حدائق العشاق !!! بقلمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملاك الجزائر
عضو ذهبـــــي
عضو ذهبـــــي


الهواية : الكتابة
المهنة : طالب
المزاج : غزل
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 17/12/2010

مُساهمةموضوع: في احدى حدائق العشاق !!! بقلمي    الأحد ديسمبر 19, 2010 5:28 pm

كنت هناك في تلك الحديقة التي جمعتنا مرارا , حديقة شهدت حبنا ذات يوم , عندما نعشق نتمنى لو اننا لم نفعل , و عندما يرحل عنا الحب نودعه كمن يودع عمرا ....
ليت الحب يعود يوما , حياتي بلا حب كأنها بالابيض و الاسود , ضاعت مني الالوان .
رأيت اليوم عاشقين , كانا يسيران معا متشابكي الايدي الشاب يهمس في اذن حبيبته و الفتاة تبسم لحبيبها , اكثر ما تمنيته في تلك اللحظة ان اعرف ما الذي كان يقوله لها , ترى ما الذي كان يقوله لها ؟
كان العاشقان منسجمان في كل شيء كانهما خلقا لبعضهما , اثار حبهما الواضح ذكرياتي , تذكرت اياما كنت قد منعت نفسي عن تذكرها , كل ما فرق بيننا هو الكبرياء , ذاك الغباء ان تعتقد ان الحق معك انت , و الغباء الذي جعلني اعتقد ان كل الحق معي , و نحن اللذان منحنا انفسنا ميزة الذكاء !!!
ربما تفكر بي الآن , ربما انت مشغول عني تماما , ربما تغازل فتاة اخرى في حديقة اخرى , ربما انا اشتاق اليك الآن ربما انت تشتاق الي اكثر , دوما كان النسيان حرفتي و هوايتي , و لانني لم امارسها منذ زمن شعرت انني فقدت مهارتي , علي التمرن من جديد .
بعد سلسلة من التساؤلات التي لم اجد لها اجابة و التي وضعتني في جو من الكآبة , استسلمت , و حملت كتابا لمالك حداد كان بين يدي عنوانه " التلميذ و الدرس " , قررت متابعة مطالعته , قد اتعلم الدرس من كتاب , و انا اقرأ الكتاب فاجأني رجل جلس جانبي قال ايمكنني الجلوس ؟ اجبته بسرعة بنوع من اللباقة " طبعا " , كان رجلا وسيما جدا بعيون خضراء ناعسة و ابتسامة آسرة , جماله أشعرني بالتوتر و الارتباك , صار يتحدث الي بجرأة كانه يعرفني منذ زمن , قال لي ساكون صريحا و مباشرا بلا مقدمات و لا بروتوكولات الشباب التقليدية في التعرف الى الفتاة , لقد اعجبتني حقا و اود بشدة التعرف عليك , هلا اعطيتني رقم هاتفك ؟ سكتت و انا افكر هل اعطيه رقم هاتفي ،, انه جذاب جدا , و راقت لي جراته و ثقته بنفسه , ترددت كثيرا و انا افكر ثم اجبته " كلا ليس بوسعي ., انا حقا لا استطيع التعرف عليك " قلت له الجملة دون ان افكر , لم اقل له " انا لا اريد التعرف عليك " بل " انا لا استطيع التعرف عليك " كأنه امر فوق استطاعتي , انسحب بسرعة قائلا " آسف على الازعاج , اعتني بنفسك " , لم يلح علي , انه الكبرياء , ترى ان الح اكنت لاعطيه رقم هاتفي ؟ اكنت لاحبه ؟ لا اصدق انني رفضت رجلا مثله , ما كنت لارفضه قبل اليوم , مصطفى غيرني كليا , ما عدت آبه لرجل غيره , ما عدت لاكترث لرجل وسيم او لطيف او ذكي او غير ذلك , بعد برهة توارى عن الانظار , خبأت كتابي و قررت الرحيل , قد لا اعود الى هنا مجددا , و انا اسير شعرت انا احدا يسير ورائي , ادركت ان صاحب العينين الخضراوتين يحاول ان يتعقبني , لم أشأ الالتفات , لكنه فاجأني لما امسك يدي التفتت بسرعة وجدت انه " مصطفى "
كاد قلبي يتوقف , لم اقدر على قول كلمة واحدة , عانقني و لازالت الدهشة تسيطر علي , كأنني رأيت ميتا عاد الى الحياة , كانني احلم , ابتسم و سلم علي بقبلتين على خدي , امسك يدي و اعادني الى الكرسي الذي كنت اجلس عليه ، قال لي اشتقت اليك , ابتسمت بسخرية
- لهذا لم تتصل بي منذ شهرين ؟
- لما لم تتصلي انت ؟ اعدم اتصالك يعني انك لم تشتاقي الي ؟
- من قال لك انني اشتقت اليك ؟ " لازلت احدثه بكبرياء "
- و لما انت هنا اذن ؟
سكتت لم ادري كيف اجيبه
- ترفضين الاجابة ؟ تحدثي لما انت هنا ؟
زادني احراجا مع ذلك رفضت اجابته
- لا عليك , انا اعرف تماما لما انت هنا مثلما تعرفين لما انا هنا
- و لما اتيت للتحدث الي ؟ اعتقدت انك لازلت غاضبا مني
- في الحقيقة عندما لمحتك اول مرة لم اشا التحدث اليك , كان يكفيني ان اراكي دون ان تريني , كنت بصدد الرحيل , عندما رايت ذاك الشاب جلس جانبك و بدأ يتحدث اليك , و بعد بضع كلمات رحل بسرعة خائبا , رفضته لانك لازلت تحبينني
- و ماذا لو رايت انني قبلت التعرف عليه , ماذا كانت ستكون ردة فعلك ؟
- بصراحة , ما كنت لاحدثك في حياتي
- لهذا انت سعيد اذن , لانني لم اتحدث اليه
- بل لانك لازلت تحبينني
- و ماذا بعد هذا الحب , لم اعد اريده , ما عاد يناسبني سئمت الرضوخ لتقلباتك , لحظة تتركني تتركني و لحظة تعود الي تعود الي , و انا علي ان انتظر هذا اليوم الذي تعود فيه الى رشدك , كي تتذكر حبا ما كان عليك الاستخفاف به
- و لما عليك الانتظار ؟ لما لا تتنازلين مرة واحدة و تتعلمين ثقافة الاعتذار ؟ لما علي ان اعود اليك دائما حتى لو كنت المخطئة
- و متى تدعني اعتذر ؟ او حتى اشرح لك موقفي , تتحدث بغضب , تلومني , توبخني ثم تقطع الاتصال , و انا اخبرتك مرارا , لا اعيد الاتصال ابدا بمن اغلق السماعة بوحهي
- لكنني لست اي احد , انا حبيبك
- لم نعد كذلك لا تعتقد لانني رفضت ذاك الشاب لانني لازلت احبك , كل ما في الامر انني لم اجد انه المناسب لابدأ معه من جديد .
- هل افهم انك تريدين حبيبا جديدا ؟
- هذا بالضبط ما اريده
- اتمنى ان تجدي من هو مناسب لك , تستحقينه كل الخير , معك حق الحب وحده لا يكفي , نحن لا نناسب بعضنا , ربما هذا هو الحل المناسب , فنحن لم نتفق يوما , الفراق اذن ؟
- سيفيد كلينا
فاجاني بضحكة لم اتوقعها
- و لما الضحك ؟
- لاننا لم نتفق يوما و عندما اتفقنا , كان اتفاقنا حول الفراق , بكل بساطة لقد اتفقنا على الا نتفق
- علي الرحيل الآن وداعا مصطفى
- انسيني اذن
- صدقني سافعل
- و لا تعودي الى هنا مجددا
- لن اعود
رحلت , لا ادري لما فعلت هذا , و لا لما قلت له كل هذا الكلام الذي خططت لعكسه , ربما لانني لم اكن اتوقع قدومه , او ربما قد حان وقت نسيانه فعلا .......



من كتاباتي نمس ملاااااااااااااك
ان وصلت لقراءة اسمي يعني انك قرأت موضوعي , شكرا لكرم وقتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ومضة امل
المشرف العام
المشرف العام


الهواية : الكتابة
المهنة : جامعي
المزاج : رايقه
الدولة : ليبيا
:•.★* الأوسمة *★.•:
عدد المساهمات : 1078
تاريخ التسجيل : 22/07/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: في احدى حدائق العشاق !!! بقلمي    الأحد ديسمبر 19, 2010 11:58 pm

رائعة جدااااااااا كتاباتك ختي ملاك

زادت للمنتدى جمالا

_________________



كـزجاجه أنا .. يسُهل عليك كسـري .. ولكن حذار من أن تعاود لملمتي مره أخرى ..لأني حتمـاً سوف أجـرحك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في احدى حدائق العشاق !!! بقلمي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجزائر بلادي :: قسم الأدب وفروعه :: -الأخبار الأدبية-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» الجزائر بلادي
السبت فبراير 16, 2013 12:37 am من طرف رؤووف

» قوال وحكم عن الدنيا
الجمعة ديسمبر 14, 2012 10:49 pm من طرف المحبوب

» جيش رجال النقشبندية يقصف مقر للعدو الامريكي
الخميس ديسمبر 06, 2012 10:51 pm من طرف المحبوب

» عاجل جيش رجال الطريقة النقشبندية يقصف مقر للعدو الامريكي
الإثنين ديسمبر 03, 2012 11:00 pm من طرف المحبوب

» اسعد اوقاتكم
الأحد ديسمبر 02, 2012 11:02 pm من طرف المحبوب

» لو كانت حياتك قصه فما هو عنوانــها
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:34 pm من طرف wawa

» جيش رجال الطريقة النقشبندية يقصف مقر للعدو الامريكي
الجمعة نوفمبر 30, 2012 10:15 pm من طرف المحبوب

» صفحة شعراء جيش رجال الطريقة النقشبندية
الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 2:11 pm من طرف المحبوب

» اسعد اوقاتكم
الجمعة نوفمبر 23, 2012 10:29 pm من طرف المحبوب

» عاجل جيش رجال الطريقة النقشبندية يقصف مقر للعدو الامريكي
الخميس نوفمبر 22, 2012 9:19 pm من طرف المحبوب

الزوار
surveillance des temps d