منتديات الجزائر بلادي
مرحبا بك في منتديات الجزائر بلادي التعليمية التثقيفية التربوية والترفيهية نرجو لك المتعة والفائدة معنا اخي العضو


style=position:
 
الرئيسيةمنتديات الجزائرس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وداعا أسامة بن لادن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جمال
مشرف
مشرف


الهواية : السفر
المهنة : موظف
المزاج : حجول
الدولة : الجزائر
:•.★* الأوسمة *★.•:
عدد المساهمات : 806
تاريخ التسجيل : 09/04/2011
العمر : 35

مُساهمةموضوع: وداعا أسامة بن لادن    الإثنين مايو 16, 2011 8:03 pm

الحمد لله وكفى، والصلاة والسلام على عبده المصطفى، أما بعد:

فإنها كلمة أوجبها على القلم مقالة بعض المنتسبين إلى العلم والمشتغلين بالدعوة غمطوا بها واحد من أهل الدين ورجال الإسلام، قد غبنوه حقه، فرحم الله أسامة بن لادن وتقبله عنده في الشهداء .


وإن الله تعالى قد تفضل على تلك الأمة، باستخلافها في ما يحبه ويرضاه،فلا ينقطع فضله ولا يتخلف عنها محابه، حتى جعل أحبه إليه من واجب الجهاد ماضيا في تلك الأمة إلى قيام الساعة، «الجهاد ماض في الأمة إلى قيام الساعة». وإن من مزيد فضله على أهل ذلك الزمان أن أشهدهم ذلك، بل عاينوا أعلى صوره، وغاية ما فيه: رجل خرج في سبيل الله بنفسه وماله، ولم يرجع من ذلك بشئ، فما أجل ذلك في الخبر!! وما أعظم ما تحمل حروفه من المعنى!! فكيف به في المعاينة والشهود؟! وليت شعري كيف تكون حقيقته في الوجود؟!.


ألم يشهد القلب بما آتاه الله من العلم أقداره تعالى في اختياره، وتصريف عطاياه، ألم ير القلب استخلاصا من الله تعالى واصطفاءا لذلك الإنسان، إذ كما أخرجه من متاع الدنيا وزخرفها، فإنه أخرج الدنيا كذلك مما أوتي من المتاع، فلم يعد منها، وما عاد بعد ذلك لها، خرج عن فنائها، وانتقل إلى البقاء. إنه خرج بنفسه وكذلك بماله، أخرجهما الله تعالى، إلى مواقع ألبست أرضُها وعورَتها العيش فيها، لكنها مواضع رايات للقتال، تستدعي كل أيدٍ لترفعها، وترفع معها أوزار القعود، وإثم التخلف عن فرض الجهاد. إنها رايات تشهد بصدق ذلك الخروج، والله تعالى حسيبه.


وفي تلك الوعورة تتعثر الأقدام وكذلك الأفهام ، ولكن إن ذلك لا يعني غفلة عن ذلك الخروج، وما دل عليه من حسن المقصد، وما كان من البلاء في الإسلام. ثم جاءت الخاتمة، وكأنما أتت تنبه من تلك الغفلة، وتشهد كذلك بصدق البلاء، ، فتأمل في ما ختم الله تعالى به ذلك الخروج، إذ استدرج إليه أعداءه - أعداء الدين – ليقتلوه، ويزيدوا في بلائه بالتمثيل به، وكأن فعلتهم استجابة قصده، وتلبية غرضه، وبينة دعواه، ولا يملك ذلك إلا الله تعالى. فرُدَّ آخر الرحلة إلى أولها، ولرُبَّ مبتدأ لا يستبين إلا في منتهاه، وإنما العبرة بالخواتيم.


فليتق الله تعالى أقوام يعلمون الناس منهج السنة وعقيدة السالفين، فإن من أقامه الله على ثغور الإسلام يقاتل الكافرين، ليحرر أرض المسلمين لحري بالولاء والدعاء، حتى ولو كان بقولهم من أهل البدعة والأهواء، بل ويجب القتال معه لمن حضر مشهده، وما أعظمه من مشهد! وإنه لفضل الله يؤتيه من يشاء، ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وداعا أسامة بن لادن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجزائر بلادي :: العام الجزائري :: المنتدى العــــام-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» الجزائر بلادي
السبت فبراير 16, 2013 12:37 am من طرف رؤووف

» قوال وحكم عن الدنيا
الجمعة ديسمبر 14, 2012 10:49 pm من طرف المحبوب

» جيش رجال النقشبندية يقصف مقر للعدو الامريكي
الخميس ديسمبر 06, 2012 10:51 pm من طرف المحبوب

» عاجل جيش رجال الطريقة النقشبندية يقصف مقر للعدو الامريكي
الإثنين ديسمبر 03, 2012 11:00 pm من طرف المحبوب

» اسعد اوقاتكم
الأحد ديسمبر 02, 2012 11:02 pm من طرف المحبوب

» لو كانت حياتك قصه فما هو عنوانــها
الأحد ديسمبر 02, 2012 4:34 pm من طرف wawa

» جيش رجال الطريقة النقشبندية يقصف مقر للعدو الامريكي
الجمعة نوفمبر 30, 2012 10:15 pm من طرف المحبوب

» صفحة شعراء جيش رجال الطريقة النقشبندية
الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 2:11 pm من طرف المحبوب

» اسعد اوقاتكم
الجمعة نوفمبر 23, 2012 10:29 pm من طرف المحبوب

» عاجل جيش رجال الطريقة النقشبندية يقصف مقر للعدو الامريكي
الخميس نوفمبر 22, 2012 9:19 pm من طرف المحبوب

الزوار
surveillance des temps d